الرئيسية *** مدينة سطات *** ثانوية عبد الكريم الخطابي… اعدادي عاشت مهرجان ربيعي في دورته التاسعة.

ثانوية عبد الكريم الخطابي… اعدادي عاشت مهرجان ربيعي في دورته التاسعة.

عاشت ثانوية عبد الكريم الخطابي الاعدادي بجماعة المشرع بن عبو اقليم سطات أيام من 8 الى 12 ماي على ايقاع أيامها الربيعية تحت شعار جميعا من اجل مدرسة عمومية مواطنة متفاعلة منفتحة. والتي انطلقت بالنشيد الوطني. وبحضور بكل من المجلس الجماعي للمشرع بن عبو. والسلطة المحلية والمجتمع المدني بالمنطقة وحضور مكتف للأطر التعليم بكل من بن كرير وسطات ، حيث شهدت الثانوية عددا من الأنشطة الثقافية والتي توزعت بين الثقافي والرياضي والفني باحدات معرض التراث التابع للمنطقة أولاد بوزيري بجماعة المشرع بن عبو . تشرف عليه الاعدادية ثانوية المذكورة المنظم من درف السيدة المينياوي السعدية. فاعلة جمعوية بالمنطقة، حيث تم تنظيم مسابقات ثقافية لفائدة تلاميذ المؤسسة فقرات فنية تضمنت بعض العروض المسرحية وكذا تنظيم مسابقات رياضية.( التوجه بالشكر الى جمعية اباء واولياء التلاميذ التي اقتنت كاميرات للمراقبة للمؤسسةوالتي يتراسها مجدول بوشعيب).
وفي اتصال. الانباء السياسية «إبراهيم الوانبي” مدير بالثانوية الإعدادية ابن النفيس وأحد المشرفين على الأيام الربيعية، أكد على أهمية تنظيم مثل هذا النشاط الثقافي في صفوف التلاميذ وإشراك الفعلي في كل مراحل اخراجه تخطيطا وتنظيما وتنشيطا ومشاركة
وأضاف “ابراهيم الوانبي”أن الأنشطة الموازية لها عدة وظائف ،فبالإضافة إلى كونها تعتبر مكملا للمواد الدراسية التي تدخل في ظم الأنشطة الصفية فهي تلعب دور المحوري في ابراز مواهب التلاميذ في شتى مجالات الإبداع الفني والثقافي والرياضي وهو ما وقفنا عليه خلال هذه التظاهرة – يضيف ذات المتحدث
وفي سياق حديثه عن وظائف وأدوار الأنشطة الموازية داخل العملية التعليمية ،أكد الأستاذ “ابراهيم الوانبي ” على أن تجسيد العلاقة بين التلاميذ فيما بينهم من جهة وتحسير العلاقة بينهم وبين الأساتذة والأطر الإدارية ،يمر وبالضرورة عبر خلق وضعيات تربوية تلغي التراتبية العمودية بين التلميذ والأستاذ وتفتح آفاق جديدة لهذه العلاقة بغية فهم أكثر لسيكولوجية المتعلم لتسهيل التواصل وخلق علاقات جديدة بشروط جديدة مبنية على التقدير المتبادل والقائمة على الفهم الجيد لحاجيات المتعلم من المدرسة ومحاولة تلبيتها، موضحا أن كل ذاك يجعل من المدرسة الفضاء الأول للتربية على التعايش المبني على القدرة على تدبير الاختلاف.
كما أوضح “ابراهيم الوانبي” أن مثل هذه التظاهرات تمكن من إخراج المتعلم من الرتابة المرتبطة بالدراسة داخل الفصول إلى فضاء أرحب وأكثر شجاعة وهو فضاء المدرسة بكل مكوناتها وهو ما يعتبر تنويعا لمداخل التعلم حتى يجد كل متعلم الحافز والدافع للقيام بفعل التعلم وهو ما ذهبت إليه كل النظريات الحديثة في مجال البيداغوجيا على اساس احترام الفروق الفردية بين المتعلمين.
وأخيرا تم توزيع الجوائز على الفائزين بالميداليات الذهبية والفضية وشواهد تقديرية لفائدة التلاميذ المؤسسة اعلاه. ورفع بعدها دعاء الى جلالة الملك محمد السادس نصره الله والى أسرة العلوية الشريفة .

عن yassine

شاهد أيضاً

المركز الثقافي بسطات… يعطي فرصة لشباب المدينة لصقل مواهبهم

يقع المركز الثقافي بسطات بالحي الإداري الكنانيط بمحاذاة مندوبية أملاك الدولة . تبلغ مساحته الإجمالية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *